من منا لا يريد التخلص من العلاقات السامة؟

إن المجال التفاعلي والعلائقي، يلعب دورا حاسما في الحصول على حياة هانئة ومستقرة، كذلك يساعد على بروز السعادة وتجليها في حياتنا اليومية. فحركية المجتمع وتواصلنا معه، تفرض علينا لقاء ومصادفة أناس مختلفين عنا أخلاقيا وفكريا. وقد يحدث أن نتصادم معهم في طريقة ومنهجية تفاعلهم وتواصلهم مع محيطهم ووسطهم. طبيعيا، الاندماج التام في المجتمع والتواصل الكامل […]

كيف نتحقق من الكذب عن يقين؟

المراوغة والاختباء وراء الأعذار وانعدام الصدق، كلها توصيفات وترميزات تدخل في إطار نزوعات ذاتية مدمرة ومسممة للعلاقات الإنسانية. إن القدرة على كشف الكذب والتحقق منه، تتطلب مهارات ومقومات ذاتية وكذلك إلماما وإدراكا للواقع المعيش ولتصوراته وسلوكات وتصرفات الأفراد داخله. فالكذب ظاهرة متواجدة ومتعايشة بين جميع شرائح المجتمع، وتبدو واضحة وجلية في الفضاءات والمجالات التفاعلية والتواصلية […]

ما يجب اعتماده لبلوغ أهدافك بالملموس

إن الوثوق بالذاتي، وما تتمتع به من قدرات وطاقات أساس وعماد لكل طموح في تغيير مساراتنا وفي تقدم خطواتنا. فمهما كانت نوعية وطبيعة الأهداف التي نصبو إليها، سواء كانت مهنية، اجتماعية أو شخصية. يبقى ضروريا أن نعتمد على قاعدة من المعايير والتصورات القادرة على إيصالنا لبر الأمان، أي تحقيق الغايات المرجوة. فمن منا لا يرغب […]

التواصل اللاشفهي وفن تشارك وتقاسم الانفعالات والأحاسيس دون أن نتكلم

كما هو معلوم، نعيش اليوم في عالم من التفاعلات وتبادل المعلومات وتقاسمها. هذه الغزارة والكثافة في عمليات التفاعل وتلقي وإرسال المعلومات والمعارف، تزيد من أهمية وضرورة اكتساب مؤهلات وأدوات وطرق تمكننا من التجاوب والتفوق في المهام المنوطة بنا. ومن المهارات المطلوب توفرها والعمل على تطويرها، الفعالية الاجتماعية، بمعنى آخر على الفرد الانصهار داخل محيطه الاجتماعي، […]

كيف نكتشف التلاعب والمتلاعبين ونَحُدُّ من تأثيرهم؟

ن تصوراتنا وتمثلاتنا لعالم طوباوي ومثالي، يعيش فيه الأفراد علاقات وروابط، يطبعها التعاون والإخاء والتكافل. وترتكز فيها جهود الأفراد وإنجازاتهم على رؤية شاملة وجماعية، تتوخى وترنو لتحقيق المنفعة والمصلحة العامة. فلا عجب إذا قلنا أن هذه الصورة المثالية، تبقى من وحي خيالنا، لأنه مع الأسف الشديد نعيش ونحيى مفارقات وتناقضات، تغيب عنها معايير وقيم الصدق […]

لغة الجسد: هل هي رهان حقيقي في العلاقات المعاصرة؟

سنتفق جميعا على القول بأنه إلم تكن لنا القدرة والعزيمة على عدم إيلاء الاهتمام بنظرة الآخر وجعلها تؤثر في التعبير عن ذواتنا، وعلى رسم جملة أهدافنا ومساعينا، وبشكل أكبر في مسألة سعادتنا، فلن يكون بالمستطاع أن ننعم بطيب العيش بعيدا عن أعين الآخرين. يعد المجال العلاقاتي أحد مفاتيح التي تقودنا نحو السعادة. فكل فرد منا […]

كل ما تحتاج معرفته لتتعلم كيف تتحكم في أحاسيسك

سمعنا كثيرا عن أشخاص تقودهم أحاسيسهم وتهيمن على حركاتهم وسكناتهم. وفي هذا الخضم من الأحاسيس المختلفة يضيع منهم صوت العقل ويتلاشى، إذ يرتطم بأمواج عاتية من الآلام و أوجاع النفس أو الغضب أو الخوف، وتتحول هذه الأحاسيس إلى مهيمن ورقيب فوقي يوجه الذات إلى سلوكات غير ملائمة. فالكلمات قد تتجاوز العقل وتتخطاه فنتكلم انطلاقا من […]

ما العمل لكسب صداقات متميزة: اللغز المحير؟

ليس دائما محمودا استعراض وإبراز مقوماتنا ومؤهلاتنا الاجتماعية والتداولية وكدا تقييم الروابط والعلاقات مع الآخرين، دون الاحتكام إلى أبجديات الموضوعية والواقعية. فأسباب العزلة والانكفاء على الذات وعلى الآخرين عديدة ومتنوعة. فعلى سبيل المثال لا الحصر، يعتبر الخجل وانعدام الثقة في الذات وكدا التفاوت الثقافي بين الأفراد، وبالتحديد غياب القدرة المادية على خلق تفاعل أو تواصل […]

كيف نتخلص نهائيا من عاداتنا السيئة ؟

التدخين والإكثار من شرب الخمر أثناء فترات الراحة، وإنفاق المال عند التوصل بالأجر، ودفع ثمن الإيجار بشكل متأخر، ونسيان القيام بإحضار لوازم البيت، وقضم الأظافر حتى انهراق الدم من الأصابع … إلخ. تتخذ عاداتنا السيئة أشكالا متعددة، وتصيب في كثير من الأحيان مجالات شتى ومتنوعة خلال حياتنا اليومية. وبالتالي هناك أمر محتوم ؛ والذي يتمثل […]

احتقار المرأة: هل يرمز ذلك إلى أن درجة وعي المجتمع قاصرة ؟

تحية طيبة للجميع ! ولأن هذه هي المرة الأولى، بحيث تلقيت طلبا خاصا من لدن إحدى القارئات، وبالتالي كان لزاما علي أن أتحث هذه المرة حول إحدى الخرافات والأساطير التي ما زالت – بكل صدق – موجودة داخل مجتمعنا، بحيث صارت من الثوابت ؛ ألا وهي مسألة احتقار المرأة. هناك بالطبع عدم المساواة في الأجور، […]